الصدق فضيلة و الكذب رذيلة - منتدى الشفاء
 

الإهداءات


 
العودة   منتدى الشفاء >قسم المنابر الإسلامية>المنتدى الإسلامي العام
 

المنتدى الإسلامي العام يهتم بجميع المواضيع الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 05 رمضان 1437, 11:46 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: شوال 1389
الدولة: الجزائر
المشاركات: 369
معدل تقييم المستوى:10
سعيد رشيد is on a distinguished road
افتراضي الصدق فضيلة و الكذب رذيلة

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد الصادق الأمين و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
قال الرسول - عليه الصلاة و السلام - : " عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر و إن البر يهدي إلى الجنة ، و ما يزال الرجل يصدق و يتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ، و إياكم و الكذب ، فإن الكذب يهدي إلى الفجور و إن الفجور يهدي إلى النار ، و ما يزال الرجل يكذب و يتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا " .
إن الصدق أساس الفضائل ، ففيه الوفاء بالعهد ، و فيه الإخلاص في العمل ، و فيه شهامة تدفع صاحبها إلى أن يقول الحق فلا يخاف في الله لومة لائم ، يقول الرسول - عليه الصلاة و السلام - : " تحروا الصدق و إن رأيتم أن الهلكة فيه ، فإن فيه النجاة " . و إن الكذب أساس الرذائل ، لأن الكذب فيه جرأة على الله - سبحانه و تعالى - و خوفا من العبد الذي لا يملك لنفسه و لا لغيره ضرا و لا نفعا ، يقول الرسول عليه الصلاة و السلام : " كبرت خيانة أن تحدث أخاك حديثا هو لك مصدق و أنت له كاذب " . و يكفي في بيان حسن خلق الصدق و قبح خلق الكذب ، أن الصدق يتفق مع الإيمان بالله تعالى ، و أن الكذب لا يمكن أبدا أن يتفق مع الإيمان ، يقول الله تعالى : ( إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله و أولئك هم الكاذبون ) .
و الصدق لا يكون في القول فقط بل في العمل أيضا ، فالمسلم يصدق في عمله و تجارته و صناعته ، فإن غش فهو كاذب . و الصادق بين الناس إذا رأوه انشرحت صدورهم و إذا تحدث أقبلوا إلى حديثه ينصتون باهتمام ، و إذا وعد اطمأنوا إلى وفائه بوعده ، و إن أخبر صدقوه . أما الكاذب فلا يؤمن جانبه و لا ينصت لحديثه و لا يصدق خبره و لا يلتفت إلى وعده .
و كفى بالصدق شرفا أنه من صفات الأنبياء و المرسلين ، فقد وصف به الله - سبحانه و تعالى - رسله و أنبياءه ، فقال عن سيدنا إبراهيم - عليه السلام - : ( إنه كان صديقا نبيئا ) ، و قال عن سيدنا إدريس - عليه السلام - : ( إنه كان صديقا نبيئا ) ، و قال عن سيدنا إسماعيل - عليه السلام - : ( إنه كان صادق الوعد و كان رسولا نبيئا ) . و كفى بالكذب ذما أنه من صفات المنافقين ، قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم - : " آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب و إذا وعد أخلف و إذا اؤتمن خان " .
__________________
لا حول و لا قوة إلا بالله
سعيد رشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:31 PM.


استضافة المغرب.كووم © ربيع الأول 1431 ©
كل الحقوق محفوظة لمنتدى الشفاء
vEhdaa 1.1 by NLP ©1439