الدين و العقل - منتدى الشفاء
 

الإهداءات


 
العودة   منتدى الشفاء >القسم العام>منتدى المواضيع العامة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 23 محرم 1439, 11:07 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: شوال 1389
الدولة: الجزائر
المشاركات: 369
معدل تقييم المستوى:10
سعيد رشيد is on a distinguished road
افتراضي الدين و العقل

الإسلام دين علم و تدبر ، و الله سبحانه و تعالى يخاطب العقل في كتابه الكريم فيقول ( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت و إلى السماء كيف رفعت و إلى الجبال كيف نصبت و إلى الأرض كيف سطحت ) .

و العقل نوعان : عقل سليم و عقل عقيم ، فالعقل السليم هو الذي يتدبر المعاني ويتعمق فيها و يبحث عن الحقيقة وفق أطر علمية صحيحة ، أما العقل العقيم فهو الذي لا يتدبر المعاني و لا يتعمق فيه و إنما يدرسها بسطحية وفق ما يمليه عليه فهمه القاصر ، و الحقيقة المطلقة عنده تتوقف على ما يراه و يفهمه أو ما يستنبطه .
و الحقيقة التي يجب أن تقال ، هي أن العقل و الدين لا يتناقضان أبدا ، و إن حصل التناقض فالمشكلة في العقل لا في الدين ، لأن الدين كامل ، أما العقل فيصيبه العجز أحيانا ، فيقف صاغرا عاجزا لا يحرك ساكنا . و إذا وصل العقل إلى عدم إدراك القصد و الغاية من الحكم الشرعي ، فعليه أن يختار أمرا من أمرين :
- إما أن يسلم بعجزه و قصر فهمه و عدم إدراكه للحكمة من ذلك الأمر ، فيرتاح و يريح باله .
- و إما أن يتهم الدين بالتناقض و عدم الكمال و عدم الانسجام و مخالفة المعقول حتى يخفي عجزه و يكابر و يعاند من أجل أن يصل إلى حقيقة كاذبة هو نفسه لا يؤمن بها ، و لكن من باب التعالي و عزة النفس الكاذبة و الحفاظ على ماء الوجه نراه يخبط خبط عشواء لعله يقنع نفسه بالحقيقة التي يراها هو فقط فيتعب و يتعب باله .
__________________
لا حول و لا قوة إلا بالله
سعيد رشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:51 AM.


استضافة المغرب.كووم © ربيع الأول 1431 ©
كل الحقوق محفوظة لمنتدى الشفاء
vEhdaa 1.1 by NLP ©1439