المس الوهمي - منتدى الشفاء
 

الإهداءات


 
العودة   منتدى الشفاء >أقسام الرقية الشرعية>منتدى التعامل مع الجن
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 15 شوال 1437, 01:36 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: شوال 1389
الدولة: الجزائر
المشاركات: 368
معدل تقييم المستوى:10
سعيد رشيد is on a distinguished road
افتراضي المس الوهمي

المس الوهمي :

يحصل الصرع الوهمي نتيجة معاشرة أو مشاهدة الإنسان السليم للمصروعين في الغالب ، أو عندما يوهم المعالج المريض بأنه مصاب بمس من الجان ، عندها تحصل لهذا الإنسان فكرة ثم وسوسة ثم وهم ، فيتوهم بأنه مصاب بالمس، و ربما تستغل بعض الشياطين هذا الوهم بأن تتسلط على عقله حتى تجعله يظن أن الأمر حقيقة ، و ما يكاد أن يقرأ عليه الراقي حتى يسقط و يصرخ و يتخبط بالأقوال و الأفعال و يتقمص تصرفات المصاب بالمس وقت القراءة فيترك الحليم حيران ، و في الحقيقة هذه إحدى سلبيات القراءة الجماعية و التشخيص الخاطئ و الخوف من الجان .

يذكر صاحب كتاب الطرق الحسان : إن مرض الوهم إذا أصاب الإنسان كان أخطر عليه من المرض الحقيقي ، لأن مس الجن يزول بفضل الله أمام الرقية بالقرآن، أما مريض الوهم ، فهو في دوامة لا تنتهي .. فإذا تملك الوهم بإنسان بأن به مسـاً من الجن أو أنه مسحور ، يتشوش فكره و تضطرب حياته ، و تختل وظائف الغدد ، و تظهر عليه بعض علامات المس أو السحر ، و ربما يحدث له تشنجات أو إغماء و يسمى في علم النفس الحديث ( الإيحاء الذاتي ) أ.هـ.

يقول ابن القيم : اعلم أن الخطرات و الوساوس تؤدي متعلقها إلى الفكر فيأخذها الفكر فيؤديها إلى التذكر ، فيأخذها الذكر فيؤديها إلى الإرادة ، فتأخذها الإرادة فتؤديها إلى الجوارح و العمل فتستحكم فتصير عادة ، فردها من مبادئها أسهل من قطعها بعد قوتها و تمامها ... فإذا دفعت الخاطر الوارد عليك اندفع عنك ما بعده ، و إن قبلته صار فكرا جوالا فاستخدم الإرادة فتساعدت هي و الفكر على استخدام الجوارح ، فإن تعذر استخدامها رجعا إلى القلب بالتمني و الشهوة و توجهه إلى جهة المراد .

و من المعلوم أن إصلاح الخواطر أسهل من إصلاح الأفكار ، و إصلاح الأفكار أسهل من إصلاح الإرادات ، و إصلاح الإرادات أسهل من تدارك فساد العمل ، و تداركه أسهل من قطع العوائد ، فأنفع الدواء أن تشغل نفسك في ما يعنيك دون ما لا يعنيك .

و إياك أن تمكن الشيطان من بيت أفكارك و إيراداتك فإنه يفسدها عليك فسادا يصعب تداركه و يلقي إليك أنواع الوساوس و الأفكار المضرة ، و يحول بينك و بين الفكر فيما ينفعك ، و أنت الذي أعنته على نفسك بتمكينه من قلبك و خواطرك فملكها عليك .

الموضوع منقول
__________________
لا حول و لا قوة إلا بالله
سعيد رشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:43 PM.


استضافة المغرب.كووم © ربيع الأول 1431 ©
كل الحقوق محفوظة لمنتدى الشفاء
vEhdaa 1.1 by NLP ©1439